من 28 إلى 30 أكتوبر 2013 ملتقى بالتعاون مع سفارة فرنسا بالجزائر

في إطار نشاطاته، نظم الديوان المركزي لقمع الفساد بالتعاون مع سفارة فرنسا بالجزائر ملتقى بعنوان "تحديث القانون والممارسات القضائية والتحريات في مجال مكافحة الفساد في الجزائر وفي فرنسا."عقد بالجزائر العاصمة في الفترة الممتدة من 28 إلى 30 أكتوبر 2013.


تحت الرعاية السامية للسيد وزير المالية،تم افتتاح الملتقى من طرف ممثله الأمين العام لوزارة المالية و بحضور كبار مسؤولي الهيئات الجزائرية وسفير فرنسا بالجزائر الذي ثمن بأن هذا اللقاء يشكل دفعا جديدا للتعاون على نطاق واسع بين البلدين.


و في كلمته التي تلاها عنه بالنيابة الأمين العام لوزارة المالية ،أكد وزير المالية بأن هذا الملتقى يعتبر بوتقة للفكر القضائي وفرصة سانحة لترقية وتقوية التعاون بين المصالح المماثلة المتخصصة في مكافحة الفساد.


وقد تمحورت المواضيع التي تم التطرق إليها طيلة أيام الملتقى حول المقاربة القانونية للفساد و تقنيات التحري وإدارة التحقيقات وحول مراقبة تسيير المؤسسات العمومية في مجال مكافحة الفساد، بالإضافة إلى مجالات التعاون الثنائي الممكنة.


وثمن الخبراء والمشاركون نوعية المواضيع المعالجة في هذا الملتقى، و خاصة مراقبة التدفقات المالية وتحديد الأرصدة البنكية وتجميد ومصادرة العائدات الإجرامية.


وعلى اثر مناقشة عامة مثمرة ،اختتم الملتقى بعدة توصيات تهدف إلى تعزيز الاحترافية في مجال التحريات وتدعيم ميكانيزمات مكافحة الفساد.

contact-ar